2012-07-31


تكبر وزد فى العناد
يا من ملكت علي و أسرت الفؤاد
تدلل ..تعلل.. وزد فى  جفاك
 وزد فى البعد ما دمت تعرف أنى أشتاق  لرؤياك
وأنى تيّمت بشخصك ولم أعد أرى رجلا ًسواك
تكبر..  تجبر..  وزد فى صدك
لأنك آيقنت أنى  عشقتك
وأن مناى بقائى حدك
تمهلت حتى  تمكنت فمنحتنى  هواك
الى  ان صرت ريشه بعاصفه عشقك ..متيمه يا ذا القوه  أهواااااااك

2 comments:

el2ahwagi said...

و هل يجفوا الراهب
و هل يقسوا العاكف
قد يسدل ستارا علي تأجج جمر اشتياقه
إن عزفت ربة هواه عن ترتيله و ابتعدت سماها عن بخور تسبيحه
و إن أتت و نفحت بزفيرها علي جمره
ما صمدت فوهة الجبال لحمم هواه و براكينه

إبراهيم محسن said...

وحشني كلامك والله
فينك وفين الجديد؟؟