2010-09-30

... بــــــعـــــــــدى


ندمان
.
بعدى حيران
.
أيعذبك الحرمان
.
أعلمت إنى ما زلت أملك لقلبك النبض والخفقان
.
وأنى بيدى ٌاحييك وبيدى أخلق بك الجنون والهذيان
.
كم اتلذذ بفقدانك من بعدى الأمان
.
كم أنتشى كلما علمت أن لمسته لجسدى تشعل بك النيران
.
وأنك بعدى حين تلمس جسد انثى أو صقيع ثلج فذاك سيان
.
فمن يدخل مملكتى لا يسعه الكون من بعدى فقطف زهور الصبار حتما ً لا يشبه ًقطف زهور الرمان
.
والغوص فى بحر العسل كان حلمك فلعنه حبى ستجعلك مهما شربت من غيرى ظمآن
.
فلا تحسب أن نحت أجساد من طين يعطى لراحه يديك حس فنان
.
فأجساد النور لا شبيه لها فستحترق بنارى إلى أن يصير قلبك رماد ودخان
.
لأن فرشاتك لن ترسم على الأجساد بعدى سوى طيف بلا ألوان
.
فقسمى ما حييت أن أترك خطاك بلا عنوان
.
حينها ستعلم أن وسع الكون من دونى هو سجن بلا سجًــــــــان